المعرفة و الحرية

هل من الطبيعي والسليم أن يقول شخص بكل أسى : “ليتني لم أعرف كل هذا، ليتني !” ، ‏في عدم المعرفة شقاء كبير، ولكن في المعرفة أيضاً شقاء يشبه الأول.‏ تستطيع محو عدم المعرفة، لكن لا سبيل لمحو المعرفة أبداً ، أبداً .‏ تعرف، فتُمَدُّ لك قائمة طويلة بقوانين وقواعد ومحظورات وواجبات، بمجرد أن تعرف ستُصنع … More المعرفة و الحرية

الحرب مرت من هنا … واستقرت!

لو كان لخيالي أن يرسم شكلا للحرب ,فلن يكون أبشع من الصورة التي رسمها، ولو كان للحرب شكلا فسيكون غولا ,أسودا ,ضخما ,بمخالب من رصاص و نار، و أرجل من تروس، وأعين من قنابل وشظايا . يكفي من على بُعد شارعين أن ندرك أن الحرب عبثت بهذه المدينة أيما عبث ، بنايات الشوارع لاتزال محافظة … More الحرب مرت من هنا … واستقرت!

معًا.. رغم أنفِ الحياةِ معا ❤

11-11-2016 في يوم ‏لا يشبه أي يومٍ مضى ، ولأنه كأي يومٍ لن يعود .. قلّدتني مريم جيلان هذه القصيدة .. حُباً وسلاماً ودعاءً وعهداً لا يبيد .. ❤ أتيتِ على متنِ حلمٍ جميلٍ تنيرينَ عالميَ المنطفي وتحيينَ بالحبِّ والبسماتِ زوايا فؤادي السقيمِ الشقي تواسين كل جراحي كأنكِ حين تواسينَ جرحي النبي () وتبقينَ قربيَ … More معًا.. رغم أنفِ الحياةِ معا ❤

سؤال بسيط

لم تكن سبيستون وبراعم ومثيلاتهنّ حاجزا منيعا يقي الصغيرة سهى – أربع سنوات ونصف – أخبار السياسة و الحرب و الموت و مناظر جثث الأطفال المرميّة في ممرات المشافي و تحت الأنقاض، و المشاهد الملحّنة بأصوات الرصاص و القنابل، و لم يكن متاحاً لها أن تؤجل رؤية الدبابات والأسلحة حتى تكبر، إذ لم يكن بالإمكان … More سؤال بسيط

القواعد الأربعون للطلاب .. في كلية الآداب

.إذا قررت الدخول لكلية الآداب مصراته مابعد سنة ٢٠١٦ ، ربما يحسن بك قراءة القواعد التالية، فهي إن لم تساعدك فستكون إضافة غير ثقيلة للهراء الكثير الذي تنصت إليه يوميا. .. ليست قواعد مطردة، لأن الآداب مكان أبعد ما يكون عن القواعد والقوانين. (١) ادخل برجلك اليمين او اليسار، لا فرق. (٢) وأنت تشاهد الكلية … More القواعد الأربعون للطلاب .. في كلية الآداب

التصغيرُ في اللهجةِ الليبيّة

اهتماماً باللغويات بشكل عام وتأملاً في اللهجة الليبية بخاصة يمكن للباحث أن يقف عند عدة ظواهر لغوية مهمة، بعضها يعمّ المنطقة والآخر يخص أماكن دون غيرها. وبنظرة جغرافية مستحضرة لنظرية التأثر والتأثير والاقتراض اللغوي نجدُ اللهجة الليبية في المنطقة الشرقية تبدأ بوتيرة تشبه اللهجة المصرية، ثم تعتدلُ في الوسط ، لتصير في الغرب أكثر شبها … More التصغيرُ في اللهجةِ الليبيّة

لستَ المحارب الأول، وليست المعركة الأخيرة

صِف مصيبتك كما تريد، بكل المرارة والدموع المتوفرة في خلاياك، بكل الحرقة والأسى في قلبك، لا فرار من قهقهة الشامتين،لا هروب من عيونهم الضيقة.. كن لطيفاً حد التملق، أو جِدياً حد النرجسية، كن معهم أو عليهم، لا فرق .. لن يصفقوا إلا لكارهيك. كن كما تمنى والدك، أرادت أمك، تاق شيخُك .. توهّمت أنت ، … More لستَ المحارب الأول، وليست المعركة الأخيرة

مؤامرة؟

تسيرُ في آمان الحياة، وسط أُلفة الأيام التي تُسند عليها كلّك، وفي يوم من الأيام تقرر الحياة الخاذلة أن تتعثر بك، وتفعل. تسقطُ ودهشة العالم فوق معالم وجهك، دهشة السقوط الأول، والخذلان الأول، والخوف الأول. تُكسرُ إذن، تنكر الآمان والألفة وتتركُ الوسط، تنظر للحياة نصف نظرة، وتمشي مترهلاً مجانباً الحيطان، الحيطان التي لست تضمن انهيارها … More مؤامرة؟