مقالة

أمهات إنستقرام

   شهدت ساحة إنستقرام في الفترة الأخيرة ظاهرة جديدة على مستوى المحتوى العربي، حيث تقوم مجموعة من الأمهات بتسجيل تجربة أمومتهن بالصور والمقاطع المرئية ومن ثم يشاركنها عبر صفحاتهن الخاصة. بلا شك وجدت كثيرات الفائدة من المحتوى المطروح، فالأم – خاصة إن كانت هذه هي تجربتها الأولى – ترى في طفلها لغزاً كبيراً عليها حله،… Continue reading أمهات إنستقرام

الإعلانات
قراءات

رواية انقطاعات الموت

هل تخشى الموت؟ لم يسأل سارماغو هذا السؤال ، لكنه أطلقَ روايته بجملة استفتاحية تبدو مبشّرة: "في اليوم التالي لم يمت أحد" . كرامةٌ حظيت بها بلدة واحدة في العالم: لا موت، حياة أبدية ، للكبار والصغار والمرضى والأصحاء، للأغنياء والفقراء والأشرار والأخيار. الملكة العجوز التي كانت تحتضر أيضاً لم تمت ، لماذا؟ لأن الموت… Continue reading رواية انقطاعات الموت

شعر

أبحث عن أمي

(1) أبحَثُ عَنْهَا في أجنِحةِ طيورٍ ذَاتِ مناقيرٍ صفراءْ .. مابينَ الريشةِ والريشةِ.. أجدُ الوحْشَةَ والغُرَبَـاءْ! (2) أبحثُ عنها في الأرجاءِ، وضَوءِ الشَّمسِ وطهرِ الماءْ أمي يا كُلَّ الأسماءْ (3) أبحثُ عَن أمّي جاهدةً ما بينَ السّكتةِ والسّكتهْ ما بينَ اللفتةِ واللفتهْ بينَ شديدِ الحُزنِ المرِّ وبينَ النُّكتهْ أمي يا عُمقَ الأشياءْ! (4) أبحث عنها… Continue reading أبحث عن أمي

شعر

الغَريبُ الأهيَف

الشَّوْقُ يُشْعِلُ خَافِقِي قِنْدِيلَا وَمَشَاعِرِي تَتْلُو البُكَا إِنْجِيلَا يَا أَيُّهَا الْبُعْدُ الذِي أَرْهَقْتَنِي أَقِمِ الصَّلَاةَ فَقَدْ غَدَوْتُ قَتِيلَا أَنَّىٰ أُقَاوِمُ وَحْشَةً وَتَغَرُّباً وَتَبَعْثُراً وكَآبةً وذهولا ؟ وَأَنَا التِي لَو مرَّ بِي أَشْبَاهُهُمْ أَغْرَقْتُ مِنْ فَيْضِ الْبُكَا الْمِنْدِيلَا ! أَنَّىٰ أُطِيقُ وَلِي فُؤَادٌ أَهْيَفٌ حَاوَلْتُ عَابِثَةً أَقِيهِ ذُبُولَا ؟ يَا سَيِّدِي الشَّوقُ الذِي أرَّقْتَنِي عُدْ بِي… Continue reading الغَريبُ الأهيَف

حديث نفس

استغاثة بأبي

إنّ رحلة الأرق التي يعانيها كل الذين يحملون الكرة الأرضية على رؤسهم لا تعنيني، ولا تشبه رحلة الأرق الخاصة بي فأنا لا أحمل فوق رأسي إلا عددا قليلا من خصلات الشعر الهزيلة التي أردت منذ سنين أن أجعلها أطول..  وفشلت، واستسلمت في نهاية الأمر لقدر أنني فتاة بشعر قصير، لكنني لم أكن أدري أنني ذات… Continue reading استغاثة بأبي

حديث نفس

المعرفة و الحرية

هل من الطبيعي والسليم أن يقول شخص بكل أسى : "ليتني لم أعرف كل هذا، ليتني !" ، ‏في عدم المعرفة شقاء كبير، ولكن في المعرفة أيضاً شقاء يشبه الأول.‏ تستطيع محو عدم المعرفة، لكن لا سبيل لمحو المعرفة أبداً ، أبداً .‏ تعرف، فتُمَدُّ لك قائمة طويلة بقوانين وقواعد ومحظورات وواجبات، بمجرد أن تعرف ستُصنع… Continue reading المعرفة و الحرية

حديث نفس

الحرب مرت من هنا … واستقرت!

لو كان لخيالي أن يرسم شكلا للحرب ,فلن يكون أبشع من الصورة التي رسمها، ولو كان للحرب شكلا فسيكون غولا ,أسودا ,ضخما ,بمخالب من رصاص و نار، و أرجل من تروس، وأعين من قنابل وشظايا . يكفي من على بُعد شارعين أن ندرك أن الحرب عبثت بهذه المدينة أيما عبث ، بنايات الشوارع لاتزال محافظة… Continue reading الحرب مرت من هنا … واستقرت!

شعر

معًا.. رغم أنفِ الحياةِ معا ❤

11-11-2016 في يوم ‏لا يشبه أي يومٍ مضى ، ولأنه كأي يومٍ لن يعود .. قلّدتني مريم جيلان هذه القصيدة .. حُباً وسلاماً ودعاءً وعهداً لا يبيد .. ❤ أتيتِ على متنِ حلمٍ جميلٍ تنيرينَ عالميَ المنطفي وتحيينَ بالحبِّ والبسماتِ زوايا فؤادي السقيمِ الشقي تواسين كل جراحي كأنكِ حين تواسينَ جرحي النبي () وتبقينَ قربيَ… Continue reading معًا.. رغم أنفِ الحياةِ معا ❤

حديث نفس

سؤال بسيط

لم تكن سبيستون وبراعم ومثيلاتهنّ حاجزا منيعا يقي الصغيرة سهى - أربع سنوات ونصف – أخبار السياسة و الحرب و الموت و مناظر جثث الأطفال المرميّة في ممرات المشافي و تحت الأنقاض، و المشاهد الملحّنة بأصوات الرصاص و القنابل، و لم يكن متاحاً لها أن تؤجل رؤية الدبابات والأسلحة حتى تكبر، إذ لم يكن بالإمكان… Continue reading سؤال بسيط